هل لديك تفسير لما يحدث؟

هل الأحداث أكبر من الفكر أم أن الفكر أقل من أن يدرك الحدث؟

غالبية أحداث العشر سنوات الماضية غير مفسرة وغير مفهومة،  ربما البعض يعتقد بأنه الصدفة أو التطور التقني، إلا أن الفكر العربي بقي عاجز سوى في تفسير الحدث وتحليله كل على هواه؟

لمَ عجز الفكر العربي؟

الفكر يجب أن يكون متصل ومبدع ومبتكر، وهذا ما لن تجده في الفكر العربي السائد.

الفكر العربي يتلقى المدد من الفكر الأجنبي الموجه للمصالح السياسية والاقتصادية والذي قام على ضدية تجاه الفكر السماوي.

الخيول خلف المركبة عوضا عن جرها ذلك هو فكرنا، وأولى تلك الأسباب عجننا الاعتقاد بالفكر، وتنصيب أنفسنا "خير أمة" ووقوفنا على أطلال أجدادنا.

الناس الآن ثلاثة أصناف،

صنف يدرك الحقيقة المؤلمة وآثر الصمت ويتألم ولا يفصح عن ألمه،

وصنف هو الأخطر يدعي بأنه يعرف وكل حادثة أو موجة يركبها لأجل مصالحه الأنانية والتي تلبي التوجه الشيطاني،

وصنف يأخذه الصوت أينما أتجه يرى في أهل الدنيا أمله وشغفه ويتمنى أن يكون على ما هم عليه دوره كالعبد للسيد يلبي النداء، مما فاقم الوضع وقصم ظهر البعير لذا تجد مشاهير مواقع التواصل في أغلبهم يغلبون العاطفة ويدغدغون المشاعر ويغيبون العقل.

لا حيلة لدينا لإيقاف تطور الحياة والتوجه تجاه رفاهية أكثر وتلبية الرغبات الجسدية والحيوانية وربما حتى العقلاء سيغويهم إغراءات الزمن القادم، إلا أن سليم العقل طاهر القلب صحيح البدن لن يجد صعوبة في التمسك بالفضيلة وتجاهل كل ما يحدث وسيطبق

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ ۖ لَا يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ"

كمثال على ذلك نخوة رجال يام للشمري، لن تجد مفكر أو كاتب يشرح لك ما الذي يحدث ولمَ الآن بالذات؟

رغم أنها سهلة وتجد جوابها عن كبار السن وأهل السجية بأنها النخوة وامتداد للأخلاق والفروسية العربية، ولا غرابة فيها، إلا أن هناك من يراها بشكل سوداوي مهايطي ولا يرى فيها حق.

في تصوري كبدوي ومواطن بسيط وشخص اطلع على بعض الثقافات بأنها تظاهرة حضارية أكثر منها أخلاق عربية وفروسية، حادثة تاريخية ونصر مبين، رغم أن هناك من شوه جماليتها بسجن شيخ من شيوخ العرب وسليل شيخة مئات السنين، رجل يستحي منه السجن لحكمته ومسيرته البيضاء في الصلح والحل والربط وفي حفظ سلوم وعادات قبائل يام، مهما كان السبب وفوق أهل الكيد، يبقى ابن هضبان نجم ساطع يستدل به التائه ويهتدي به الضال.

 

مُثار ... علوم وأخبار

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث