أكبر دافع للفعل والتميز والابتكار هي الحاجة للشيء، ومن المتفق عليه الآن بأن أكبر حاجيات البشر الآن ليس في القضاء على البطالة أو الفقر وليس محاربة الزهايمر أو الشيخوخة أو الأعمال التطوعية ومنفعة المحتاج لا وليس المال أو السعادة أو العيش بسلام، أكبر حاجة الآن ملحة وضرورة قصوى هي في البقاء متصل بالعالم الإلكتروني.

 

 

نعم أكثر ما يشغل الذهن البشري هو كيف أبقى على أتصال بفضاء الأنترنت وما حوى، لذا تعمل آلة الابتكار والاختراع وكافة شركات التقنية والمال في سبيل سد هذه الحاجة بعد أن غرسوا بذرتهم الخبيثة في الأنفس لذا من المؤكد بأن الخمس سنوات القادمة ستكون إلكترونية بامتياز وستكون فترة تأسيسية للبنى التحتية لاندماج البشر مع الآلة في فضاء لا يعلم بما يدور فيه سوى رب العالمين.

 

طبعا يبرز سؤال ما الذي يدفع الناس للاندماج مع الآلة؟

 

والإجابة تمكن في من يكتب رسائله وهو يقود سيارته بسرعة 160 كلم في الساعة وأسرته معه، لذا يجب أن تكون السيارة والهاتف والشخص على مستوى أعلى من التواصل بحيث تتحقق الغاية وهي أتصال مع العالم الإلكتروني.

 

حاليا بدأ العمل على ربط كل الأشياء بالإنترنت وليس الأشخاص فقط، والملاحظ بأن الأجيال الحديثة تولي اهتمام شديد للتواصل الإلكتروني وتجد فيه مأوى لها وملاذ.

 

السؤال كيف سيتم ربط البشر بالآلة مباشرة هل من خلال شرائح تغرس في الجسد البشري أم من خلال استنساخ أعضاء حيوية من البشر وزرعها في الآلة ... كل شيء جائز.

 

من الخيال:

 

  • ستكون في أكثر من مكان في نفس الوقت، تحضر مهشل، وتتمشى في باريس، وتناقش مشاكل البيئة في الصين وتتزلج على الجليد في كازاخستان وتتسوق مع زوجتك في دبي وتتمشى مع صحيبتك في حدائق هولندا أنت وقدرتك المالية فقط تحتاج لربط كافة المعلومات التي تصلك من خلال أشخاص الأفتراضيين مع الفضاء الإلكتروني والذي سيرسل كافة المعلومات والأحاسيس إلى الشريحة المغروسة في أنفك وتصبح وكأنك كنت في كل مكان.

  • ممكن أن تصلنا فتوى في ذلك الزمان هل يجوز أن أوكل رجل آلي للحج نيابة عنك أو الصلاة، أو هل يجوز للمرأة أن تكشف وجهها أمام الرجل الآلي، أو هل يجوز أن تختلي المرأة برجل آلي.

  • عبودية مطلقة وقادمة لا محالة عبودية طويعية بكيفنا نصبح عبيد ومع تطور الآلة وقدرتها على التمكن سيكون ما لا يحمد عقباه.

 

.

 

من خلال الاستفتاء وطرح السؤال ما هي تنبؤاتك خلال الخمس سنوات قادمة؟

 

الأجوبة:

 

 

 

مثل الخمس سنوات الماضية والخمس مائة سنة مضت ومثل الخمسة مليون سنة مضت أيضا لا جديد، صراع الخير والشر.

 

علي آل سليم

 

.

 

 

 

انتهاء داعش والحرب اليمنية ونمو اقتصاديات البلدان الناشئة وموت قائد عربي شهير وتقسم العراق وسوريا.

 

صالح آل مخلص

 

 

 

 

 

مُـــثار ... علوم وأخبار

 

 

 

.

 

 

 

أتوقع أن تصبح محافظة حبونا والحصينية مدن عالمية وثار تتحول إلى قرية نائية، عندما نرى مشاريع المحافظات المجاورة نشعر بالخجل من مشاريع محافظتنا، أم إن الخلل في المواطنين الذين لا يطالبون بشيء أو في المسئولين أما المجلس البلدي فالسلام تحية لا أحد يقول لهم شيء يحطون فيه قصيدة هجاء.

 

(حطاب الليل)

 

.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث