أكاديمية الحكماء (3)

 

التخطيط السليم يعني شيء واحد مستقبل آمن.

 

من خلال مؤسسة تعليمية تدريبية تعتمد على التفهيم والتبصير وبدراسة العوامل البيئة جيدا من أحوال الناس وتوجهاتهم ومن أرث تاريخي ومعرفة تامة بالحالة النفسية الحالية وبمادة سامية ومتوارثة وقابلة للتطوير مؤكد بأن المستقبل القريب سيكون حافل بالأدباء والفلاسفة والعقلاء والمفكرين.

 

 

 

ما  لا يعرفه الكثيرون هو أن الشاب من  نجران دائما يتفوق عقليا وحضوريا وإبداعيا ويمتلك الدافع للاستمرار أكثر من غيره فلما لا نجهزه ونحضره بأن يستغل كافة إمكانياته ليجعل من حياة المجتمع والأفراد أسمى وأرقى مما هي عليه.

 

 

 

فلتبقى الخطة العامة التعليمية كما هي ونحن نقوم بعمل أضافي وبمشاركة الجميع في توثيق المادة التي سنقدمها لأبنائنا من أدب وفكر وتاريخ وشعر وخطابة ومن خلال حل القضايا وآلية حلها وهو الدستور النجراني الذي لا نعرف من أين أتى وكيف أتى وكيف استمر طيلة هذه السنوات في حفظ حق الفرد والمجتمع بكل سلطة لا تقبل النقض، يكمن السر في الالتزام ولكلمة الرجل ثمن.

 

 

 

الخطة العامة من الأكاديمية كالتالي:

 

توثيق الأحداث المعاصرة.

 

محاولة جمع أكبر قدر ممكن من إرث يام وأهل نجران.

 

 إشراك الجميع في العمل كي تكون وجهة النظر متكاملة وشاملة.

 

البحث من خلال مجموعة أكاديميين وعقلاء في العادات وفي الظواهر المعاصرة ومحاولة الحد من ما هو ضار للفرد أو المجتمع.

 

تقديم الدروس والفائدة للجميع من خلال محاضرات أو لقاءات في كافة أنشطة وتجمعات القبيلة.

 

مُـــثار

أضف تعليق


كود امني
تحديث